الرئيسية / الأخبار / الأخبار العامة / إلى “أسيل و لجين” من طالبات الثانوية الثانية بصفوى

إلى “أسيل و لجين” من طالبات الثانوية الثانية بصفوى

كانت مبادرة نبيلة بنبل أخلاقهن وفكرة راقية كرقي عقولهن اسعدتنا هذه المبادرة وابهجت قلوبنا رغم أحزانه العاشورية فضاعف هذا الحزن المقدس فاجعة رحيل الشابتين اسيل الفاران ولجين السادة

في حادث مؤلم شكل صدمة لكافة أهالي منطقة صفوى والمناطق المجاورة.

ولأن الأحزان في كثيراً من الأحيان تأتي بالابداع وتصنعها في قالب العمل الصالح ومشروع خيري يحمل قيم إنسانية كالوفاء والحصول على الأجر والثواب إلى الأموات والأحياء معاً.

بادرت مجموعة من من طالبات الثانوية الثانية بصفوى بمشروع رائع الا وهو وضع قارورات من الماء في الثلاجة ومنحها لطالبات المدرسة مجاناً وقد عُلقت عند الثلاجة ورقة كُتب فيها توصية أن كل طالبة تأخذ قارورة ماء تدعو إلى الفقيدتين بالرحمة والغفران وبالشفاء العاجل للمصابات .

لكم أثلج قلوبنا هذا المشروع النابض بالحب والوفاء من طالباتنا إلى الفقيدتين نعتز بهذه المبادرة ونشر ثقافة الدعاء والوفاء لمن رحلوا عنا، نشجع نحن معلمات الثانوية الثانية بصفوى ونفخر بهذه المجموعة من طالباتنا فهي تبعث في نفوسنا الأمل والتفاؤل على مستقبل مجتمعنا بأن يعمه الخير والصلاح والجمال فهذا الجيل يحمل ثقافة العطاء والوفاء فبداخله طاقة ايجابية مصدرها المحبة ونشر الخير.

كما نشكر مديرتنا الفاضلة الأستاذة مريم المالكي والتى بادرت بتعزية أهل المنطقة أجمع والدعاء إلى المصابات بالشفاء والعودة إلى أهلهن سالمات عبر إذاعة المدرسة فسمو أخلاقها وصدق عواطفها وتعاطفها مع الحدث الجلل أن حصلت الطالبات على موافقتهاو إلتى باركت المشروع الطيب واقامته في مدرستنا فكان توفيق من الله لها ولنا وللجميع بنيل الثواب والأجر وهذه من سمات العمل الصالح أنه يشمل كل من ساهم فيه بالخير والبركة في الدنيا والأخرة .

الأستاذة عاتكة شبيب

عن صفوى اليوم

شاهد أيضاً

تسجيل 552 إصابة جديدة بفيروس ‎كورونا منها 11 بالقطيف

تسجيل 552 إصابة جديدة بفيروس ‎كورونا منها 11 بالقطيف الصحة : القطيف تسجل 16 حالة …