الرئيسية / الأخبار / الأخبار العامة / مشروع تطوعي لطالبات الثانوية الثانية يسعد القلوب

مشروع تطوعي لطالبات الثانوية الثانية يسعد القلوب

✍ الأستاذة عاتكه شبيب

قضت بعض طالبات الثانوية الثانية بمديتة صفوى بالصف أول ثانوي أمتع الأوقات في مدينة الألعاب (هابي لاند) مع عدد من الأيتام، حيث اخترن مشروعهن لمادة مهارات حياتية لدرس التطوع العنصر الإنساني والذي يدخل البهجة والسعادة على قلوب فئة (الأيتام) فهي تسعد بمبادرات مميزة مثل الرحلات الترفيهية.

وقد خططت الطالبات لمشروعهن قرابة شهر وذلك في اختيار المكان المناسب والملائم إلى الترفيه اضافة الى نشر اعلان يدعو المجتمع للتعاون معهن في اي اقتراح او اي تسجيل الى اسماء من الأيتام، وكان التوفيق حليفاً لهن في مشروعهن الرائع والسامي وعملن بجد وشغف من أجل نجاح هذا المشروع خصوصا أنه يعتبر التجربة الأولى لهن ناهيك عن أنه خارج المدرسة مما يحتاج الى اذن من أولياء أمورهن والدقة في التنفيذ والاستعداد التام إلى الإشراف الكلي على ضيوف المشروع خاصة الأعمار الصغيرة.

وبتوفيق من الله لهن تم تنفيذ المشروع وكلل بالنجاح وكم سعدن بفرحة الأطفال في مدينة الألعاب وزاد من سعادتهن الشكر والثناء الذي عبر الاطفال عنه إلى الطالبات كان مغيب ذلك اليوم المميز في حياة طالباتنا قد احدث فرقاً في معرفة قيمتهن وقيمة الوقت الذي مضى برفقة الأيتام، فزاد من معدل ارتفاع تقدير الذات لديهن بسبب الإنجاز الإنساني تجاه فئة معينة من المجتمع.

فشعورهن بالأجر والثواب والحصول على الدعوات الصالحة من قبل الأهالي كان مصدر اعتزاز وفخر وهذه المبادرة تدل على فكر واعي من هذا الجيل الذي يبشر بالخير في أعماله التطوعية للمجتمع فقد تميز بالإقدام والتخطيط وتحمل المسؤولية تجاه عملهن النبيل والهادف.

ونحن بدورنا نشجع ونمد ايدينا إلى مبادرات كهذه تجعل من أوقات طالباتنا تصرف في الخير والعمل الصالح حيث تصقل شخصياتهن وتنمي روح المشاركة المجتمعية والقيادية وتخلق جيل يحمل شعار العطاء على ضوء امكانياته ومواهبه وطاقاته وقدراته.

بدورها تتقدم المشرفة على المشروع الأستاذة عاتكه شبيب وجميع الطالبات بالشكر والثناء إلى ادارة جمعية الصفا الخيرية المتمثلة بفرع كافل اليتيم من القسم النسائي أيضا، وكذلك عائلة آل منيان من مدينة سيهات لتسهيل وتوفير المواصلات لهن بسعر رمزي كذلك مدير سوبرماركت 621. كما يبعثن بخالص تقديرهن إلى الاخ الفاضل مدير شركة الحكير (مدينة الألعاب) والذي رحب بهذا المشروع ايما ترحيب وتمنى تكرار التجربة وهم على أتم الأستعداد لتسهيل الأمور .

كما تتوجه مشرفة المشروع بالشكر الجزيل إلى أولياء أمور الطالبات على تشجيعهن لعمل الخير والتطوع الراقي في ظل احترام القيم المجتمعي والالتزام بالأداب الإسلامية فالمجتمع الذي يكثر فيه مشاريع تطوعية انسانية يدل على قلوب رحيمة وواعية لرسالة ومنهج نبينا محمد صلى الله عليه واله فالغاية رضا الله بالعمل الصالح .

عن صفوى اليوم

شاهد أيضاً

من سيرة “أمير الإنسانية “صباح الأحمد الجابر الصباح

عرف الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الخامس عشر منذ الاستقلال عن بريطانيا …