الرئيسية / لجان المجتمع / البيت السعيد / الطاهر : القبلة والاحتضان والتحفيز مفاتيح التعامل مع المراهق

الطاهر : القبلة والاحتضان والتحفيز مفاتيح التعامل مع المراهق

صفوى اليوم

أكد الدكتور مهدي الطاهر أن الصرامة والحزم والعنف من قبل الوالدين لتعديل سلوك ابنهما المراهق يزيد من تمرده ويجعل التعامل معه أكثر صعوبة وتعقيدا.

وبين بأن الأسلوب الناجح يكمن من خلال القبلة والاحتضان والتحفيز حيث يجب أن يشعر المراهق بالحب من قبل أبويه طوال الوقت باستخدام لغات الحب المختلفة.

جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها مساء الأربعاء الماضي بمقر مركز البيت السعيد تحت عنوان “المراهقة بين العناد ورفض الطاعة”

وقال إن المراهقة هي فترة انتقالية ما بين مرحلتي الطفولة والنضوج، فيها يتعرض المراهق لزيادة إفراز الغدد للهرمونات والتي قد تسبب حدة الطبع للذكور أو الغضب والاكتئاب عند الإناث وكذلك زيادة الرغبة في النوم.

وأوضح بأن سلوك التمرد وحدّة التعامل لدى المراهق ما هي إلا نتيجة للتغيّرات الجسدية والنفسية التي يمر بها، وحالما تزول تلك المسببات يعود لوضعه المتزن.

وطالب الطاهر الأبوين بزيادة وعي الأبناء لهذه المرحلة من خلال تزويدهم بالمعلومات وحضور الدورات وتدريبهم على كيفية إدارة التغييرات بطريقة صحية. كما دعا إلى استغلال طبيعة الأبناء المراهقين الخاصة وميلهم لتجربة كل ما هو جديد لتنمية مواهبهم و التعرف على اهتماماتهم وميولهم.

عن صفوى اليوم

شاهد أيضاً

تطوع مع مركز البيت السعيد

السلام علكيم ورحمة وبركاته رغبة منا في إتاحة المجال للتطوع والخدمة الاجتماعية في المجال الأسري، …