الرئيسية / الأخبار / الأخبار العامة / لأول مرة بالشرقية.. إنشاء إدارة لحماية البيئة البحرية وثرواتها

لأول مرة بالشرقية.. إنشاء إدارة لحماية البيئة البحرية وثرواتها

أحمد المسري

تقرر إنشاء إدارة لأول مرة بالمنطقة الشرقية تحت مسمى «إدارة حماية الشعب المرجانية»، ويأتي إنشاؤها ضمن الجهود الرامية إلى حماية البيئة البحرية وثرواتها الحية.

ووجه أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، باستحداث الإدارة الجديدة في الأمانة وكلف هاشم السهيمي للقيام بمهام مدير الإدارة.

وذكر الجبير أن إنشاء الإدارة يأتي إنفاذا لتوجيهات وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف د. ماجد القصبي المتضمن إنشاء إدارة لحماية الشعب المرجانية لحمايتها ونظافتها وإكثارها، والمحافظة على تكوين وتثبيت الجزر المرجانية وحماية السواحل من عوامل التعرية، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في هذا المجال.

وأشار الجبير إلى أن هذا القرار يأتي ضمن الجهود الرامية إلى حماية البيئة البحرية وثرواتها الحية في المملكة والتي تحظى باهتمام من أعلى المستويات، مُثمنا الدعم الكبير الذي وفرته قيادتنا الرشيدة لهذه الجهود، مؤكدا أن الأمانة ستوفر جميع الإمكانيات للإدارة الجديدة، والتي ستعزز الجهود التي تبذلها الدولة للمحافظة على البيئة البحرية وتنمية ثرواتها، ومن بينها الشعاب المرجانية التي تعتبر إحدى الثروات الطبيعية والاقتصادية المهمة.

من جانبه، وصف عضو هيئة التدريس بقسم التقنية الحيوية بجامعة الملك فيصل وعضو لجنة الشؤون الصحية والبيئية في مجلس الشورى سابقا الدكتور جميل آل خيري، قرار إنشاء الإدارة الجديدة بأنه «صائب» وسوف يسهم في علاج الأضرار المحدقة بالبيئة البحرية.

وحذر آل خيري من تعبئة الناقلات النفطية وتفريغ حمولاتها والذي قد يؤدي إلى التلوث النفطي الذي تشير الدراسات إلى أن نسبة 77 % من التلوث البحري تكون من عمليات الإنتاج البحري والناقلات والتي تتسبب في الفتك بالبيئة البحرية والشعب المرجانية وتواجد حوالي 26 مرفأ لتعبئة النفط في الخليج العربي يحتم ضرورة مراقبة ذلك من قبل هذه اللجنة. وقال إن الدراسات البيئية تبين أن التلوث النفطي في مياه الخليج العربي يكون أكثر من 48 مرة من التلوث على المستوى العالمي بالنسبة إلى وحدة المساحة، وأن التلوث يضر ويفتك بالبيئة البحرية وخصوصا الشعب المرجانية، ويؤدي إلى نفوق أطنان من الأسماك والكائنات البحرية الأخرى.

وأبان الدكتور جميل آل خيري، أن شركة أرامكو السعودية تعتبر رائدة في تفادي أي حادث نفطي، مؤكدا أنها صمام الأمان بعد الله تعالى في المحافظة على البيئة البحرية، وممكن أن يكون التعاون مع هذه اللجنة الناشئة بالأمانة لتكتمل الصورة ونحافظ على بيئتنا التي تعتبر من مقدرات وطننا الغالي.

وقال كبير الغواصين بالمنطقة الشرقية علي حسن الدبيسي: إن قرار أمين الشرقية أسعد الجميع، فالشعب المرجانية هي كائنات حية مهمتها المحافظة على البيئة، وتسهم في تكوين مستعمرات للكائنات الحية الأخرى التي تكون بالآلاف، وهي تقع بقاع البحر، وينمو حيوان المرجان ويستمر على ذلك بدون توقف، فهو ينمو خلال العام تقريبا 1 سم وفي الأغلب يتعدى ذلك، ويتغذى هذا الكائن على الكائنات الدقيقة الحية التي تلتصق به، وتتواجد الشعب المرجانية في البحر الأحمر والخليج العربي، وتتواجد في المناطق والمياه الضحلة التي لا يزيد عمقها على 50 مترا، ويكثر المرجان في الخليج العربي ويعتبر من الأماكن التي تكثر فيها الشعب المرجانية.

وأضاف الدبيسي: في أكتوبر 2013 شاركنا بعدد 12 غواصا مع الثروة السمكية بالمنطقة الشرقية وأنزلنا 4 شعب مرجانية صناعية كبيرة «أسمنتية» بشاطئ المرجان بنصف القمر والتي يزن مجموعها 4250 كيلو جراما، والذي يعد العمل الأول من نوعه، ويعتبر مشروعا لتكاثر الأسماك والشعب المرجانية الطبيعية فيها؛ للاستفادة منها في الدراسات والأبحاث البيئية.

عن صفوى اليوم

شاهد أيضاً

أبرز عناوين الصحف المحلية ليوم الأربعاء 19/2/2020

– القطيف: 109 ملايين لـ 10 مشاريع صيانة شوارع. – عمالة تستغل مستودعا لتصنيع نكهات …