الرئيسية / الأخبار / الأخبار العامة / وجبات الفطور الروحية في زمن الجائحة

وجبات الفطور الروحية في زمن الجائحة

مفيدة اللويف

وجبة الفطور هي من أهم الوجبات الغذائية فقد أثبتت الدراسات أن لها فوائد عظيمة لتحسين النشاط الذهني و البدني ، وقد أثبتت بعض الدراسات بأن من يهتم بتناول وجبة الفطور فهو يتمتع بصحة جيدة لذلك وجب علينا الإهتمام بها ، إضافة إلى ذلك يجب علينا أن نحسن إختيار وجبات الفطور الروحية التي تغذينا جيدا ، كما هو معروف بأن الفطور المعتاد يزيد من قوتنا فقط ولكن وجبات الغذاء الروحية تزيدنا قوة و سعادة فكيف لنا أن نستجيب لطلبات معدتنا و نهمل طلبات أرواحنا!

جميعنا نملك الإرادة و بإصرارنا سنتمكن من التغيير للأفضل فيجب أن نسعى لهذا التغيير حتى نعيش سعداء ، فعندما تقوى أرواحنا بالغذاء المناسب سنتمكن حينها بإسعاد من حولنا و إلهامهم وبهذا ننعم براحة البال ، أيضا عندما نحاسب أنفسنا يوميا و نتلافى أخطاءنا فسنزيل السموم و نعيش أصحاء روحيا ، فبالإرادة سنتخلص من الغضب و الكبرياء و سوء المعاملة و الكثير من الأخطاء المتكررة في حياتنا و بالتالي سنغذي الروح بالغذاء الجيد ، إن محاسبة النفس هي من أهم العناصر الغذائية الجيدة لتقوية الروح ، أيضا الأطعمة الروحية تختلف كليا عن الأطعمة التي نتناولها فالتفكر في مخلوقات الله كالزرع مثلا أو السعي في طلب العلم هي أحد معطيات السعادة وهي غذاء للروح و له طعم خاص لا يعرفه إلا من تذوقه و أحس بلذة طعمه ، وهذه نعمة عظيمة قد حرم منها الأشقياء التعساء الذين يجهلون حقا لذة الفطور الروحي فهؤلاء همهم فقط هو جمع المال و متابعة الماديات لإعتقادهم بأن هذه فقط مصادر السعادة.

غذاء الروح هو ما يمنحنا السعادة الحقيقية ومن أهم و أقوى عناصر التغذية الروحية هو الحب فحب الناس و السعي دائما لخدمتهم هو مصدر حقيقي للسعادة ، و إن عدم تغذية الروح سيؤدي الى مرضها و بالتالي شقاء الإنسان و تعاسته و لن يتمكن الإنسان من علاج روحه إلا بإعادة التوازن مرة أخرى بإختيار الوجبات الروحية المناسبة التي ستعيد طاقتها من جديد.

عن صفوى اليوم

شاهد أيضاً

«صحة البحرين»: فحص القادمين لا يشمل عابري جسر الملك فهد

كشف مصدر مطلع بوزارة الصحة في البحرين أن قرار إلزام القادمين إلى المملكة بإجراء فحص …