الرئيسية / لجان المجتمع / البيت السعيد / آل إبراهيم: الواقع الاجتماعي للأسرة يعاني من الضياع

آل إبراهيم: الواقع الاجتماعي للأسرة يعاني من الضياع

بين سماحة الشيخ صالح آل إبراهيم في حديثه عن الواقع الاجتماعي للأسر محلياً وخليجاً والعالم العربي بأنها تعاني حالة من الضياع والتيه على مستوى القيم والعادات والمبادئ والرؤية السليمة مما جعل الاقتداء بالأسر الغربية منهجاً لها، مطالبًا بضرورة وضع رؤية سليمة وفق مبادئ وقيم سليمة لتكون الموجه للأسرة وخارطة طريق لأفرادها.

جاء ذلك في محاضرته بمجلس السيدة رقية (ع) بتركيا وفقا لصحيفة ” القطيف اليوم ” ، “مبادئ لتوجيه الأسرة وتعزيز تماسكها”، يوم أمس الخميس 13 رمضان 1438هـ، بحضور 40 سيدة.

وأشار سماحته في حديثه إلى عشرة من المبادى والإرشادات لتعزيز العلاقة بين أفراد الأسرة لتثبيت تماسكها، تعتبر بمثابة رؤية مستقبلية تقود الأسرة لاستقامة والديمومة، يعتمد على نهج أفرادها لمسار ونمط يحدد نجاحها، بما تملك من قيم ومبادئ تساعد على استقامة المسار الذي يدل على قوة الأسرة والعكس صحيح.

وأسهب خلال حديثه في شرح الإرشادات العشر بدءًا من أسرة مرجعيتها الإسلام، الأسرة كيان مقدس، لم نتزوج، أسرتي أولاً، المؤسسة لابد لها من قائد، معظم مشكلاتنا تبدأ منّا، إصلاح الأسرة يبدأ بإصلاح العلاقة مع الله، النجاح ثمرة العمل، بالإضافة إلى أن بناء الأسرة مسؤولية مشتركة بين الزوجين والأولاد، والتحصين من خلال التمكين.

 

عن صفوى اليوم

شاهد أيضاً

تطوع مع مركز البيت السعيد

السلام علكيم ورحمة وبركاته رغبة منا في إتاحة المجال للتطوع والخدمة الاجتماعية في المجال الأسري، …