الرئيسية / لجان المجتمع / البيت السعيد / الأخصائي النفسي ناصر الراشد.. النضج الإنفعالي يجلب الآمان للحياة الزوجية

الأخصائي النفسي ناصر الراشد.. النضج الإنفعالي يجلب الآمان للحياة الزوجية

شدد الأخصائي النفسي ناصر الراشد على أهمية النضج الانفعالي في جلب الأمان للحياة الزوجية، من خلال ضبط الانفعلات والذي يمكِّن الانسان من اختيار سلوكه ومشاعره، بطريقة موضوعية واعية، بعكس الانخفاض في النضج الذي يزيد من المشاكل.

وقال: ”لتحقيق زواج مستقر وسعيد فعلينا باكتشاف أنفسنا، وان نصع تفسير واضح لسلوكنا، قبل أن نبادر لاكتشاف الطرف الاخر في العلاقة الزوجية“.

وأضاف: ”تقبل التاثير من الطرف الآخر يعتبر سمة ويساعد من اكتشافنا لانفسنا، ويزيد من نجاح العلاقة الزوجية، أما الإنكار فيتسبب في ظهور المشكلات الزوجية، وفي فتورها، وغياب الحيوية عنها“.

وتحدث عن الفرق في تحديد المعاني بالمفاهيم الأساسية بين الزوجين ”كالعلاقة الزوجية، والحب، والعلاقة الحميمية“.

وتطرق للخبرات الزوجية وضرورة إعادة تنظيمها والتخلص من الضار فيها، مع أهمية اكتشاف كلا الزوجين لنمطهما أو نموذجهما الزواجي.

وأكد أن الفروق النفسية بين الزوحين ماهي الا فروق في النسبة لا النوع، فقد تتمكن الزوجة من التعبير عن مشاعرها بنسبة اكبر، او ان تقوم بعدة مهام بشكل يفوق قدرة الرجل، وأن تفهم هذا الوضع يساعد في تحقيق الانسجام والتوافق الزواجي.

ولفت إلى أن نظام التوقعات والحاجات والذي يجلبه الزوجين إلى حياتهما الزوجية، قد يصيبهما بالإحباط ومن الأفضل تعرفهما على الأحلام والآمال لدى بعضهما، كي يكون إرتباطهما مصدرا للسعادة والرضا.

عن صفوى اليوم

شاهد أيضاً

تطوع مع مركز البيت السعيد

السلام علكيم ورحمة وبركاته رغبة منا في إتاحة المجال للتطوع والخدمة الاجتماعية في المجال الأسري، …