الرئيسية / الأخبار / الأخبار العامة / أبرز ما جاء في خطاب خادم الحرمين السنوي لأعمال السنة الثانية من الدورة الثامنة لمجلس الشورى

أبرز ما جاء في خطاب خادم الحرمين السنوي لأعمال السنة الثانية من الدورة الثامنة لمجلس الشورى

🔸 نشكر المواطنين والمقيمين العاملين في مواجهة كورونا، ونشكر جنودنا البواسل بجميع القطاعات في الحد الجنوبي.

🔸 بدء المرحلة الثانية من رؤية المملكة 2030 يدفع عجلة الإنجاز.

🔸 رؤية 2030 تعمل لرفع مستوى الخدمات من تعليم وصحة وإسكان وبنية تحتية، وإيجاد مجالات وافرة من فرص العمل، وتنويع الاقتصاد.

🔸 برامج التخصيص التي بدأ العمل بها منذ عام 2018م فإنها ستزيد وتسرِع من جودة الخدمات، وتولد الفرص الاستثمارية وتعزِز القدرة على استدامة اقتصاد المملكة وقدرته التنافسية.

🔸 المملكة حققت المرتبة الأولى عالميا في عدد من المؤشرات الأمنية، مقارنة بالدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، ودول مجموعة العشرين كافة.

🔸 المملكة جاءت الثانية عالميا في المؤشر العالمي للأمن السيبراني.

🔸 الإنسان هو الأهم في سياسات المملكة.

🔸 المملكة حافظت على المرتبة الأولى عالميا بتفوقها في مؤشر “المعايير الغذائية” في عام 2020م، وهذا المؤشر هو أحد مكونات الأمن الغذائي العالمي.

🔸 البرامج التي أطلقتها الحكومة خلال كورونا ساهمت في تخفيف تداعيات الجائحة المالية والاقتصادية على الأفراد والقطاع الخاص.

🔸 الاقتصاد السعودي نجح في اجتياز الكثير من العقبات والتحديات التي واجهها العالم هذا العام، والعام الماضي بسبب الجائحة.

🔸 حكومة المملكة حينما اطمأنت على فاعلية اللقاحات وكفاية الإجراءات لسلامة الحجاج والمعتمرين والزوار سارعت في رفع الطاقة التشغيلية للحرمين الشريفين.

🔸 حكومة المملكة تولي اهتماما بالغا بالتعليم محليا وإقليميا ودوليا.

🔸 العملية التعليمية لم تتوقف في كورونا من خلال استخدام أكثر من وسيلة في الوقت نفسه ما بين التعليم عن بعد والتعليم الحضوري.

🔸 العمل مستمر في برنامج تطوير الجامعات ومؤسسات التعليم العالي.

🔸 المملكة حققت نجاحات متتالية في مكافحة الفساد، وهو نهج أضحى استراتيجية أساسية لدينا بتكريس مبدأ الشفافية والمساءلة وتتبع ومراقبة الأداء الحكومي وفاعليته.

🔸 سيسهم نظام الأحوال الشخصية ونظام المعاملات المدنية والنظام الجزائي للعقوبات التعزيرية ونظام الإثبات، في رفع مستوى نزاهة وكفاءة أداء الأجهزة العدلية، وزيادة موثوقية الإجراءات وآليات الرقابة.

🔸 العمل المستمر على مراجعة الأنظمة وتطويرها سيكفل لجميع المواطنين والمقيمين من كلا الجنسين حصولهم على حقوقهم المدنية والاجتماعية كافة.

🔸 دمج المؤسسة العامة للتقاعد في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية سيعمل على توحيد الجهود في الاختصاصات المتشابهة، والاستفادة من الموارد المالية والبشرية في تطوير الخدمات، ورفع كفاءة الأداء.

🔸 رؤية المملكة 2030 أولت قطاع الترفيه عناية كبيرة من خلال العمل على دعمه وتعزيزه، وتشجيع القطاع الخاص لتقديم مساهماته فيه.

🔸 الترفيه يمثل حاجة إنسانية ومتطلبا اجتماعيا، إضافة إلى كونه يعد نشاطا اقتصاديا مهما ومصدرا من مصادر الدخل للدول وللقطاع الخاص.

🔸 المفهوم الجديد للتنمية الحضرية في “ذا لاين” وهو جزء من “نيوم” يؤكد الجانب الإبداعي والعمل الدؤوب في هذه المدينة الاستثنائية، وستكون بيئة تنافسية، وستوفر 380 ألف فرصة عمل، وتضيف 180 مليار ريال إلى الناتج المحلي بحلول عام 2030م.

🔸 الرياض بمشاريعها الكبيرة سوف تكون وجهة سياحية وترفيهية ومقصدا صناعيا عالميا.

🔸 عسير سوف تكون وجهة سياحية طيلة العام، تجمع بين الأصالة والحداثة.

🔸 المشاريع الكبرى: “نيوم” و”ذا لاين” و “أمالا” تعد تأكيداً على رؤية بلادنا للمستقبل، بنظمها الجديدة للاستدامة والازدهار والابتكار وريادة الأعمال.

 

عن صفوى اليوم

شاهد أيضاً

الشابة سميرة سلمان علي آل دخيل في ذمة الله

إنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ انتقلت إلى رحمة الله تعالى: *الشابة| سميرة سلمان علي آل …