الرئيسية / الأخبار / الأخبار العامة / «فوهات خطرة» تهدد مرتادي ممشى «الزبير» بصفوى

«فوهات خطرة» تهدد مرتادي ممشى «الزبير» بصفوى

أحمد المسري – صفوى

طالب مرتادو ممشى شارع الزبير بن العوام بصفوى، بمعالجة مجموعة من الفوهات الخالية من الأغطية، والتي أصبحت مصدر خطر لهم ولأبنائهم، خاصة أن الممشى، الذي يبلغ طوله نحو 3 آلاف متر، يُعد مقصدًا لمحبي رياضة المشي والركض.

وقال حسين المرهون: الممشى أصبح مصدر قلق لكل مَن يقصده، إذ إن «الفوهات المفتوحة»، تشكل خطرًا، وكثير من الزائرين، عزفوا عن ارتياده، وتوجهوا لأماكن أخرى، مشيرًا إلى أن وجود 7 فتحات على طول الممشى، ونلاحظ زيادتها بين الحين والآخر. وطالب الجهات المعنية بأهمية تغطية هذه الفتحات، حتى لا تصبح مصدر خطر أو قلق للمرتادين.

وبيَّن المواطن حسن السعيد، أن شارع الزبير بصفوى من أفضل مواقع المشي، ويرتاده الرجال والنساء على حد سواء، وتمت زيادة مساحته من 2500 متر إلى 3 آلاف، وهذا الممشى جميل، خاصة من الجهة الشمالية وحتى جزء من الجنوبية، ويضم مجموعة كبيرة من الأشجار وممرا مائيا، مشيرًا إلى أن هذه الفتحات تسبب فيها بعض من ضعاف النفوس، وهو الأمر الذي شوَّه شكل الممشى، فضلا عن تسببه في ضرر المرتادين.

وأوضح أن المرتادين وضعوا في بعض هذه الفتحات إطارات للتنبيه، حتى لا يسقط فيها أحد، ولكن يجب على الجهات المسؤولة سرعة معالجته، وإعادة الأغطية الحديدية على هذه الفتحات، بشكل يتعذر معه سرقتها.

في المقابل، أوضح مصدر مسؤول ببلدية محافظة القطيف أن الأغطية تسرق بين حين وآخر من قبل ضعاف النفوس، وتبادر البلدية بتغطيتها مباشرة، علمًا بأن الأمر والمشهد يتكرر للأسف؛ لأن الأغطية صغيرة ويسهل حملها، مشيرًا إلى أن البلدية ستغطي الفتحات على الفور.

عن صفوى اليوم

شاهد أيضاً

الشابة سميرة سلمان علي آل دخيل في ذمة الله

إنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ انتقلت إلى رحمة الله تعالى: *الشابة| سميرة سلمان علي آل …